التكنولوجيا المالية تطورت وتوسعت بشكل هائل في الوطن العربي في السنوات الأخيرة، فأصبح من السهل جداً على أي شخص لا يملك حساباً بنكياً أن يقوم بالحصول على بطاقة دفع للتسوق على الإنترنت بكل سهولة وسرعة، بالإضافة لإجراء جميع المعاملات المالية الأخرى دون الحاجة لحساب بنكي أيضاً.
وليس ذلك فحسب، بل أصبحت التكنولوجيا المالية تقدم حلولاً جديدة ومبتكرة لم يكن لها مثيل في الخدمات البنكية التقليدية، وتتعلق هذه الحلول بالدفع على الإنترنت بشكل عام وفي الخدمات المالية الأخرى.

قامت سكاي نيوز عربية يوم الثلاثاء، 18 مايو 2021 باستضافة الرئيس التنفيذي لشركة كاش يو، السيد علاء الداوود في بودكاست “تك كاست” الجديد من تقديم السيد عمر نور الدين، حيث تداول البودكاست مواضيع عدة عن تطور التكنولوجيا المالية وخدمات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي والعالم.

https://www.skynewsarabia.com/podcast/tech_cast-%D8%AA%D9%83-%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%AA

بدأ الداوود بتوضيح ضرورة التوسع في التكنولوجيا المالية في الوطن العربي وأسباب الحاجة لوسائل الدفع الإلكتروني في وقتنا الحالي، حيث ذكرت دراسة من مجلة Forbes أن الشريحة غير المشمولة في المعاملات البنكية في الوطن العربي تصل إلى 86% تقريباً.

فعندما لا يكون الشخص قادراً على إنشاء حساب بنكي، فلن يستطيع أن يتسوق على الإنترنت أو يقوم بإجراء المعاملات البنكية الأخرى، ولذلك برزت العديد من شركات الدفع الإلكتروني والتكنولوجيا المالية في المنطقة، ومن ضمنها شركة كاش يو لتخدم هذه الشريحة من الناس، وبالأخص الفئة العمرية ما بين 15 و24 سنة.

وأما بالنسبة لمستوى الابتكار العربي في هذه التكنولوجيا، فقد أوضح الداوود أن الابتكار في تسارعٍ مستمر، وبالرغم من عدم توفر اختراعات جديدة في هذا المجال في الوطن العربي، إلا أن الابتكار الحقيقي يكمن في تسخير هذه التقنيات في بناء منتجات سلسة وسهلة تخدم المستخدمين بأفضل طريقة ممكنة.

على سبيل المثال، عندما يريد شخص معين إصدار بطاقة دفع مسبق للتسوق، كان يتحتم لزاماً عليه في السابق بالذهاب إلى البنك والوقوف في الطوابير والكثير من التعقيدات والتأخيرات. ولكن الآن، وبفضل خدمات التكنولوجيا المالية والمحافظ الرقمية، أصبح بإمكان الشخص الحصول على بطاقة ائتمانية باستخدام هاتفه الذكي وببضع نقرات فقط.

وفي النهاية، تحدث الداوود عن الفجوة التكنولوجية بين الدول العربية والعالم، وذكر أن الفجوة تضيق مع الوقت، ولربما أن الفجوة تكمن في الأساس في حجم الاستثمار المالي من قبل الشركات العملاقة في هذا المجال في الوطن العربي.
وذكر أيضاً أن الفجوة الأخرى تتمثل في التشريعات الموجودة في الوطن العربي، وأن التشريعات بدأت تتحسن في السنوات الأخيرة لتسهيل خدمات التكنولوجيا المالية في الوطن العربي.

بإمكانك الاستماع للبودكاست كاملاً في الأسفل، أو بإمكانك الضغط على رابط البودكاست من موقع سكاي نيوز عربية. نشكر أيضاً سكاي نيوز عربية شكراً خاصاً على استضافة السيد علاء الداوود في البودكاست.

https://www.skynewsarabia.com/podcast/tech_cast-%D8%AA%D9%83-%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%AA


ما هي كاش يو؟

كاش يو هي أول وأكبر محفظة إلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتسوق على الإنترنت وإجراء المعاملات المالية دون الحاجة لحساب بنكي أو بطاقة ائتمانية. تأسست كاش يو في عام 2002 وتخدم الآن ما يقارب الـ 2.7 مليون مستخدم في المنطقة.

توفر كاش يو العديد من الخدمات المالية وطرق الدفع على الإنترنت، مثل إصدار بطاقات ماستركارد للتسوق على الإنترنت، والدفع مباشرة على المواقع التي تقبل كاش يو كوسيلة دفع، وتحويل الأموال، ودفع الفواتير، وتداول العملات الرقمية، وغيرها.

إذا كنت تريد التعرف أكثر على كاش يو وكيفية إنشاء حساب كاش يو بالتفصيل، تابع هذا المقال!

حمّل تطبيق كاش يو الآن

وادفع على الإنترنت بكل سهولة وأمان بدون حساب بنكي!


0 Comments

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: