هل سبق أن كنت تبحث عن منتج على الإنترنت، ثم وجدت إعلانات في كل مكان متعلقة بهذا المنتج؟
ليست صدفة! بل هناك أشياء كثيرة تحدث دون علمك والتي تتعلق جميعها بجمع بياناتك الشخصية عنك ودون إذنك أيضاً!

كثير من المواقع التي تقوم بتصفحها على الإنترنت تقوم بجمع كل المعلومات المتعلقة بك لأغراض التسويق والدعاية وأغراض أخرى مشبوهة، عن طريق بعض الشركات والمواقع الأخرى المتخصصة بجمع بيانات المستخدمين للأغراض التي تم ذكرها.

عندما تقوم بزيارة موقع معين، فأنت لا تجري اتصالاً فقط بهذا الموقع، بل هناك مواقع أخرى مرتبطة بطريقة غير مباشرة بهذا الموقع والتي تبدأ بجمع بعض المعلومات عنك، مثل نشاطاتك عبر الإنترنت وعلى المواقع الأخرى، وبعض المعلومات عن جهازك. قد يكون هدفها هو توفير دعايات مناسبة لك فقط، لكن هذا ليس مبرراً لجمع معلومات تتعلق بك دون إذنك، ناهيك عن استخدام هذه البيانات لأغراض أخرى قد لا نعرف عنها.

لحسن الحظ، فهناك بعض الخطوات الأساسية التي ستمكنك من تصفح الإنترنت بأمان وإبعادك عن جميع المواقع التي تقوم بجمع بياناتك الشخصية دون علمك وتوفير الحد الأدنى من الخصوصية لبياناتك، لكن قبل هذا، دعونا نتعرف على الأساليب التي تستخدمها تلك المواقع لجمع بياناتك الشخصية:

1. ملفات تعريف الارتباط (Cookies)

ملفات تعريف الارتباط (أو Cookies) هي ملفات صغيرة يتم تخزينها من قبل الموقع الإلكتروني الذي تقوم بزيارته، ولها فوائد عديدة.
بعض هذه الملفات لها فوائد مثل التنقل بين صفحات الموقع المختلفة دون الاضطرار لإعادة تسجيل الدخول كل مرة. هذا النوع يبقى فقط عندما تحتاج إليه، وبعد إغلاق المتصفح يتم مسح هذه الملفات.
النوع الثاني قد يكون نافعاً أو ضاراً، حسب كيفية استعماله. يتم تخزين هذا النوع على جهازك بحيث يبقى لفترة زمنية طويلة، وقد يتم استعماله -مثلاً- لحفظ كلمة السر الخاصة بك لفترة، أو لتخزين بيانات عربة التسوق لمتجر إلكتروني معين بحيث تستطيع الرجوع إليها دون اختفائها.
من جهة أخرى، فقد يتم تخزين هذه الملفات عبر مواقع أخرى تكون متصلة ولها علاقة غير مباشرة بالموقع الذي تتصفحه، بحيث يكون هدفها هو تتبع نشاطاتك على الإنترنت وجمع المعلومات الشخصية عنك لاستعمالها للإعلانات مثلاً، وهنا تكمن المشكلة، فلا يحق لأحد أن يقوم بالحصول على بياناتك الشخصية وتتبعها واستعمالها بدون إذن منك، وتعرف هذه الملفات بـ “Tracking Cookies”.

2. بصمات المتصفح (Browser Fingerprinting)

عند قيامك بتصفح بعض المواقع، يقوم الموقع بتشغيل بعض البرمجيات عن طريقه تقوم بجمع كل التفاصيل عن المتصفح الذي تقوم باستعماله بالإضافة إلى بعض المعلومات المتعلقة بجهازك، كنوع نظام التشغيل، والإضافات المثبتة على المتصفح، ونوع جهازك والمواصفات والكثير من المعلومات الخاصة.
بهذه الطريقة، يكون الموقع قد أنشأ قاعدة بيانات بجميع المعلومات عنك والتي تمكنهم من التعرف عليك وجميع نشاطاتك على الإنترنت، لأنه ببساطة، لديك بصمة فريدة على الإنترنت تميزك عن غيرك والتي تتكون من البيانات التي جمعها الموقع عنك.
لكن، ما هي تلك المواقع؟
هذه المواقع ليست الموقع التي تقوم بزيارته بحد ذاته، لكن هذا الموقع يستخدم خدمات مقدمة من قبل مواقع وشركات أخرى تقوم بجمع المعلومات عنك لأغراض التسويق والإعلانات وأمور أخرى، وبالتأكيد سيستفيد الموقع الذي تقوم بزيارته من تلك المواقع الأخرى، والتي تعرف بـ “Third-Party Trackers”، وهي نفس الشركات التي تقوم باستعمال ملفات تعريف الارتباط لنفس الأهداف.

3. البرمجيات الضارة

الكثير من الأشخاص لا يأخذون حذرهم عند تصفح الإنترنت، وبالتالي فهم لا يعلمون ما إذا كانت المواقع التي يقومون بزيارتها هي مواقع تقوم بسرقة واختراق بياناتهم، وليس هذا فقط، بل تقوم أيضاً هذه الملفات الضارة بتتبع كل حركة يقوم بها هؤلاء الأشخاص على أجهزتهم وعلى الإنترنت بعد أن نجحوا بتثبيت البرمجيات الخبيثة على أجهزة المستخدمين. لاحظ أن تلك البرامج قد تتظاهر بأنها برامج حقيقية، لكنها في الحقيقة برمجيات خبيثة وتقوم بخداع الناس.

4. السرقة

نحن نسمع كثيراً عن حالات اختراق عديدة لمواقع مشهورة، وخصوصاً مواقع التسوق على الإنترنت، فإذا كنت تملك حساباً على هذا الموقع، فإنه قد يتم سرقة جميع بياناتك الشخصية المخزنة في هذا الموقع.

تلك هي أشهر الطرق التي يتم عبرها تتبع هويتك الشخصية وجميع أنشطتك على الإنترنت. لنتعرف الآن على كيفية حماية هويتك على الإنترنت والحفاظ على خصوصيتها:

1. الخطوة الأولى والأهم (والتي لا نتوقف أبداً عن الكلام فيها) هي استخدام كلمات سر قوية وغير قابلة للكسر لحساباتك على المواقع التي تقوم بالتسجيل فيها، ففي حال كانت هناك محاولات لاختراق تلك المواقع، فستكون فرصة الحصول على كلمة السر الخاصة بك صعبة للغاية! وننصحك بقراءة هذا المقال والذي يوضح لك كيفية ابتكار كلمات سر صعبة وغير قابلة للاختراق.

2. اضبط إعدادات المتصفح حالاً لإيقاف الـ Tracking Cookies و الـ Browser Fingerprinters

لحسن الحظ، فمع طرق التجسس وتتبع البيانات التي ذكرناها، بإمكانك الآن ضبط إعدادات المتصفح لإيقاف تلك المواقع.
على متصفح Mozilla Firefox، اذهب إلى الإعدادات وستجد إعدادات الخصوصية تحت مسمى “Enhanced Tracking Protection”، ثم تأكد من تفعيلك لخيار “Standard”.
على الهواتف، بإمكانك تفعيل الخاصية عن طريق خيار “Privacy Protection”.
لمتصفح Google Chrome، قم بالدخول إلى الإعدادات ثم اضغط على Content settings، ثم قم بتفعيل خيار “Block third-party cookies and site data”، على الحواسيب والهواتف أيضاً.
على متصفح Apple Safari، قم بالدخول على الإعدادات، ثم اضغط على “Privacy” ثم قم بتفعيل خيار “Prevent cross-site tracking”.

3. استخدم برامج الحماية على جميع أجهزتك

برامج الحماية تؤدي دوراً مهما في إزالة جميع البرمجيات الخبيثة على جهازك، وأيضاً فحص جميع الروابط التي تقوم بتصفحها على الإنترنت لحمايتك من أي برمجيات خبيثة محتملة. بإمكانك قراءة مقالنا الذي يضم أفضل 5 برامج لمكافحة الفيروسات.

4. تأكد باستمرار إذا تم تعرض حساباتك للاختراق

بالتأكيد أنت تملك الكثير من الحسابات الخاصة بك على مواقع ومتاجر مختلفة، ولكن إذا تم تعرض إحدى هذه المواقع للاختراق، فستتم سرقة جميع البيانات والحسابات المخزنة على هذا الموقع. هناك العديد من المواقع التي تراقب جميع حالات الاختراق الكبيرة التي تتعرض لها المواقع، وإذا كنت تريد التأكد من أن أحد حساباتك مسجل على موقع تم اختراقه، بإمكانك تجربة أدوات عديدة مثل Firefox Monitor.

خصوصيتك على الإنترنت هي حق لك، ولا يحق لأحد بتتبع هويتك ونشاطاتك على الإنترنت، فلا تتردد واتخذ القرارات الصحيحة لحماية هويتك وبياناتك، ولا تسمح لأحد بانتهاكها!


3 Comments

محمد · مارس 11, 2020 at 9:00 م

شكرا لكم على هذه المعلومات القيمة

Kahlifa gnina · مارس 12, 2020 at 6:56 ص

بقينا متعريين عند الناس واحنا مش واخدين بالنا
شكرا كاش يو

احمِ نفسك أثناء استخدام الإنترنت ب 5 خطوات أساسية – مدونة كاش يو · أبريل 10, 2020 at 8:17 م

[…] نصائح مهمة لحماية هويتك الشخصية على الإنترنت […]

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: